منتديات Friends

منتديات Friends

مرحبا بك يا زائر فى منتديات Friends
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الراحة ، تضيع الوقت ، التركيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Yassine
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2673
العمر : 21
علم بلدي :
مزاجي :
السٌّمعَة : 104
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

بطاقة شخصية
نشاط العضو:
50/50  (50/50)

مُساهمةموضوع: الراحة ، تضيع الوقت ، التركيز   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 1:14 pm

الراحة : خلو البيئة المحيطة بك من كل ما يزعجك /القرب من الله
وعدم ظلم الناس /الصلاه وراحة البال /من وجهة نظري: الاقبال على الطاعة(عكسها تجنب المعاصي) , البعد عن التاس قدر الاستطاعة , الزواج من امراة صالحة , وجود مصدر دخل مادي ولو كان بسيط.
تضييع الوقت:الحمد لله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم أما بعد أيها الإخوة الكرام:
إن من الأسباب التي تجعل عدداً من الناس يضيعون أوقاتهم ولا يلتفتون إليها ولا يستغلونها ولا ينتهزونها _ عدة أسباب ، من ذلك:
مصاحبة ذوي الهمم الضعيفة، أن تصاحب أقواماً أعمارهم لا تساوي بالنسبة إليهم شيئاً مهماً.. فيحرص على أن يصرف وقته في أي شيء.. ا يحرص على أن يكون به نوع استغلال لوقته سواءٌ فيما ينفعه في دنياه أو في أخراه..
ومن ذلك عدم وضوح الأهداف في الحياة، تسأله تقول له: ما هي أهدافك في الحياة؟ قال والله أنا الجامعة.. هدفي أن أتخرج .. طيب معنى ذلك أنك لن تستغل وقتك طوال السنة إلا قبيل الامتحانات لمدة أسبوعين أو ثلاثة.. طيب والشهران والثلاثة التي قبل ذلك؟ كيف تمضي عليك؟ قال: والله ما عندي شيء معين.. ليس عنده أي تخطيط.. وربما سألته بعد تخرجه كيف يمضي وقتك؟ ما هي رسالتك في الحياة؟ ما هي أهدافك؟ ما هو مشروعك؟ ليس عنده أي شيء .. قال والله أنا ارجع من عملي الظهر أنام إلى العصر ثم بعد العصر ما عندي شيء .. هذه كلمة قاتلة ما عندي شيء.. دليل أن وقتك بالنسبة إليك غير مرتب، وأنك لم تملأه بشيء أبداً.. كيف تقول ما عندي شيء! الأصل أنك: من أول الأسبوع أعلم يوم الثلاثاء ماذا عندي.. الساعة الخامسة يوم الثلاثاء عصراً ماذا عندي، والساعة العاشرة ليلاً ماذا عندي.. الأصل أن تملأ وقتك من أول الأسبوع.. الوقت إن لم تقطعه قطعك، إن لم تسرقه سرقك، إن لم تملأه أنت بما ينفع وإلا ربما مر عليك دون أن يكون عندك أي اهتمام به .. بل حتى لو نظرتم أيها الفضلاء في شريعة الإسلام؛ لوجدتم أن العبادات قد جعلها الله تعالى في أوقات محددة تعيننا على أن نستغل أوقاتنا، كما قال سبحانه وتعالى: ( إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا)- [النساء/103] فهي لها أوقات معينة ..تستطيع أن تقول من بعد صلاة العصر سأفعل كذا.. من بعد المغرب أفعل كذا، من بعد العشاء عندي كذا وكذا، يقول بعض الحكماء: من أمضى يوماً في غير حقٍ قضاه، أو فرض أداه، أو مجد أسسه _أي ورثه_ أو حمد حصله، أو خيرٍ أسسه، أو علم اقتبسه، فقد عق يومه وظلم نفسه..
إن من تأمل أيها الإخوة الكرام في التاريخ وجد أن الرجال الذين سجل التاريخ أسمائهم هم الذين استغلوا أوقاتهم في بناء أنفسهم، ثم لما بنوا أنفسهم بنوا تبعاً لذلك المجتمع الذي عاشوا فيه، بل امتد تأثيرهم إلى الأجيال التي جاءت بعدهم ربما لألف أو ألفي سنة من بعدهم، منذ كم سنة مات الإمام أحمد؟ ومات غيره من أئمة الدين مثل أبي حنيفة والشافعي ومالك.. منذ كم سنة مات الإمام ابن تيمية وابن القيم وابن كثير؟ وغيرهم من أئمة العلم.. ومع ذلك لما استغلوا أوقاتهم لا نزال إلى اليوم نحن نتنفس إلى الله تعالى وندعو لهم بما قد قدموا لهذه الأمة من علم.. كذلك إذا تأملت اليوم وجدت أنالعلماء اليوم أو الدعاة الذين صار لهم تأثير في الأمة انظر بالله عليك كيف تُصرَف أوقاتهم.. استفادوا من وقتهم حتى منذ أن كانوا في أثناء دراستهم في الجامعة.. أذكر أن أحد طلبة العلم ممن زاملته في أيام الجامعة قبل قرابة العشرين سنة وكنا نسكن في مكان واحد( في شقة: قرابة السبعة أو الثمانية) _ كان من أشدنا حرصاً على وقته، وكان في غرفة النوم معه اثنان لا تكاد أن تنتهي أحاديثهما ولا مسامرتهما، وكان يتعب.. يقول أيها الإخوة دعونا نقرأ دعونا نستفيد.. نحن في أصول الدين دعونا نتخرج ونحن عندنا علم.. لكنهم كانوا يهتمون فقط بما يتعلق بدراستهم وامتحاناتهم.. دون الالتفات إلى طلب العلم الحقيقي الذي ينفع الأمة بعد ذلك من جمع المعلومات الشرعية إضافة إلى دراستهم النظامية.. فدخلت يوماً فإذا هو _ له دولاب؛ الدولاب هذا محفور في الجدار، بعض البيوت أحياناً تكون الدواليب الخاصة بالملابس مفصلة مع الجدار مبنية بالطوب ويوضع عليها باب_ فكان له دولاب مثل هذه الطريقة ولأصحابه مثله، فجاء إلى هذا الدولاب وأخرج ملابسه ووضعها في مكان آخر ثم رفع الرف الخاص بوضع الملابس حتى صار مستوى يكون كالطاولة له.. ثم أخذ منشفته أو قطعة قماش وسد بها هذا الدولاب، وصار يدخل في الدولاب ويغلق على نفسه، ويضع السماعات في أذنه" شرح الواسطية لابن عثيمين، شرح كتاب التوحيد لابن باز.... إلى غير ذلك" ويبدأ يفتح الكتاب ولا يدري ماذا يقع في الغرفة، فلما رأيت هذا الحرص منه، ولي يوماً ولا يومين ولا ثلاثة، والله ولا سنة ولا سنتين_ هي أربع سنوات تمر عليك، ووالله إنه يدخل في شدة الحر.. ليس عنده مكيف في دولابه، وعنده إضاءة صغيرة قد وضعها، ويستغل وقته استغلالاً، وهو اليوم من أبرز من اعرف في تعليم العلم وفي جمعه وفي تبليغه للناس وفي مشاركاته..إلى غير ذلك_ لكن كما قال الأول عق به جمعاً وأدليه دلةً.. وكما قال الآخر في بيان أنه بذل للعلم ما لم يبذله غيره.. يقول: أأبيت سهران الدجى وتبيته ** نوماً وتبغي بعد ذاك لحاقي.. فأقول إن كل من برز اليوم في طلب العلم، أو في العلم الشرعي عموماً، أو برز حتى في تجارة وغيرها_ اعلم أنه استغل وقته حتى صار له من التاثير ومن الضياء لهذه الأمة ماله.. أما من يضيع وقته ربما في إنترنت؛ يجلس من بعد الفجر ما يأتيه النوم فيفتح الإنترنت يتنقل هكذا، وربما نظر إلى ما حرم الله، أو تجد أنه يبدأ يصرف وقته في محادثات في الهاتف، أو ربما صرف وقته في قراءة المجلات والجرائد؛ حقيقة أنني أرحم أمثال هؤلاء.. سافرت قبل فترة في الطائرة.. وكانت الرحلة ربما تستغرق 6ساعات.. فالتفت إلى الذي بجانبي فإذا هو رجل ربما جاوز عمره السبعين، فأخذ الجريدة ، فقرأها حتى انتهت الجريدة كلها.. قرأ المهم وغير المهم، ويسر الله أن معي كتاب نافع كنت أقرأ فيه، وكان معي مجموعة أخرى، فكنت أعرض عليه فأقول تريد تقرأ تستفيد؟ يقول لا لا شكراً معي الجريدة، فلما انتهى من قراءة الجريدة أخرج قلمه وبدأ يحل الكلمات المقاطعة، والله إني رحمته وكدت أبكي عليه؛ إلى هذه الدرجة عمرك لا يساوي عندك شيئاً.. رجل جاوزت السبعين لم تخرج مصحفاً تقرأ تستفيد، لم تسبح وتهلل وتذكر الله وتقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له مائة مرة لعلها تشفع لك يوم القيامة.. إلى هذه الدرجة وقتك لا يساوي عندك شيئاً.. كلما صار الوقت تافه عند الإنسان اعلم أنه إنسان تافه.. أما الذي هو حريص على وقته _لا أقول الذي يتصنع المشاغل هو فارغ وكلما قلت له شيء قال أنا مشغول مشغول، لا _ أقول فعلاً الذي ملأ وقته عنده تخطيط واضح لحياته، وعنده أشياء ملأ بها وقته ملأً حقيقياً.. إن جلس على الإنترنت عنده أشياء، إن جلس في بيته فارغاً عنده أشياء، إن خرج إلى أي مكان عنده أشياء.. يخطط قبلها لأجل أن يستغل وقته_ اعلم أن هذا الإنسان إن لم يؤثر في الدنيا في امته بالخير؛ فإنه سيؤجر بما عمل في القيامة.. أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستثمرون أوقاتهم في ما ينفع أمتهم.. أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستثمرون أوقاتهم في ما ينفع أمتهم وفيما يقربهم إلى ربهم وفيما يرفع عند الله تعالى درجاتهم .......(منقول عن خطبة للدكتور محمد العريفي)
التركيزبسم الله الرحمان الرن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أن الحمد لله نستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا أما بعد .

من يستطيع منا ان يحافظ علي تركيزه فترة طويلة قليل من يستطيع هذا , يقول هلفتيوس : ( العبقرية ليست اكثر من تركيز ) (ومحدش يسألني مين هلفتيوس هههه ) ايضا يقول فليبيس بروكسل : ( ان حصر الأهتمام هو اول مقومات العبقرية ) .
__________________________________
ما هو التركيز يعني ايه تركيز : هو عبارة عن توجيه الذهن الي موضوع بعينه توجيها شاملا أو مشكلة فتنظر في جميع زواياها وجوانبها وتحلل وتقارن حتي تصل الي الحل . ايضا التركيز هو تعريض الذهن زمنا كافيا لمؤثر معين دون النظر الي المؤثرات الأخري , ونقصد بالمؤثر هو المعلومات التي يتم ايستعابها من خلال أحدي الحواس : البصر , السمع , الذوق , الحس , الشم .
_________________________________

ما هي اسباب شرود الذهن وعدم التركيز ؟
حتي نستطيع معالجة أي مشكلة علينا البدء بمعرفة اسبابها , فما هو السبب ؟ قد يكون مشكلة شخصية - عائلية -عاطفية -مالية - اجتماعية , ولذا قبل الدخول في العمل انسي مشاكلك وقبل الدخول في الصلاة انسي الدنيا وما فيها .
_______________
علاج مشكلة الشرود الذهني وقلة التركيز : علاج مشكلة الشرود الذهني هو بعض التمارين واليكم بعض التمارين التي تنساعد علي هذه المشكلة .
______________________________
تمارين التركيز : اول تمرين هو : 1-ركز علي صورة معينة لفترة طويلة نسبيا , ركز في الوانها في شكلها في حجمها ,كل شئ عنها .
2- أغمض عينيك وحاول أن تتذكر كل شئ عن هذه الصورة .
3- أفتح عينيك وانظر كم استطعت أن تحصل من تفاصيل في ذهنك .
4- كرر التدريب في صور اخري وحاول أن تزيد من مقدرتك علي التركيز في كل مرة .
___________________
التمرين التاني : 1-عد الأرقام من 100 الي 1 هكذا 100 , 99 , 97 ,96 ,ألخ ألخ .

2- ثم عدها مرة اخري اثنين اثنين هكذا 100 , 98 , 96 , ألخ ألخ .
3- ثم عدها ثلاث مرات هكذا , 100 , 97 , 94 , 91 , ألخ ألخ .
4-ثم عدها اربع مرات 100 , 96 , 92 , 88 , الخ الخ .
5- ثم عدها خمس مرات 100 , 95 , 90 , الخ الخ .
6- ثم ست مرات 100 , 94 , , 88 , الخ الخ .
وهكذا تستمر سبع مرات ثم ثمان مرات ثم تسع مرات ثم كرر هذا التمرين كل يوم لمدة شهر علي الأقل . ارجو ان تستمتعوا بهذا الموضوع مع تحياتي اخيكم في الله عمرو عبد الكريم
واريد طلب منكم وهو تثبيت هذا الموضوع اذا وافقتم وشكرا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الراحة ، تضيع الوقت ، التركيز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات Friends :: 

أدب و شعر :: الدراسة والبحوث الدراسية

-
انتقل الى: