منتديات Friends

منتديات Friends

مرحبا بك يا زائر فى منتديات Friends
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوة للتغيير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amaaar
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 17
العمر : 41
السٌّمعَة : 0
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: دعوة للتغيير   الإثنين مارس 16, 2009 9:22 am

زحفت أسعار المواد الاستهلاكية و الغير إستهلاكية لمستويات قياسية،
وزحف معها الفقر ليطال الكثير منا ، حتى من يعيشون في مستوى جيد
بدأوا يشعرون بمدى التغيير الذى طرأ
على حياتنا في الفترة السابقة ، و كما أسمع و سمع الكثيرون
أن ليس لها نهاية قريبة ، بل الأزمة في تزايد.
و باتت موجة الغلاء العالمية تضرب في عمق القدرة الشرائية ،
و تعهدت الحكومات بتحسين الظروف المعيشية
بعدما بدأت الطبقة المتوسطة تشعر بدورها بوطأة الغلاء.
و لكن !!!!
هل فكرنا إذا كنا نفعل ما يجب علينا فعله فى حياتنا اليومية أم لا؟!
بمعنى أخر ..
هل فعلا نحافظ على ما في أيدينا من نعم قبل أن يحاسبنا الله عليها ؟!
لو فرضنا أننا نتكلم عن المياة .. فهل نحافظ عليها ؟ هل نستخدمها فى مسارها الصحيح ؟!
هل نعمل حسابا لغد.. فمن المؤكد أننا سنستيقظ يوما من نومنا لا نرى نقطة مياه .
هل تخيلت حياتك بدونها؟!
و ليست المياه فقط ..
و ايضا الكهرباء .. لم تسأل نفسك يوما ..
كم مصباح مضاء فى بيتك دون أن تكون في حاجة إليه ؟!
كم جهازا يعمل في نفس الوقت ؟! مثلا التليفزيون والكومبيوتر معا ..
فواحد فقط يكفى لماذا الأثنين ؟!!
و نرجع نشتكى مر الشكوى من الفواتير ..
و الطعام .. كم مرة القينا طعاما صالحا للأكل ..
للعلم.. العرب أكثر الناس إسرافا و إهمالا في هذا الموضوع
و يسمونها كرم .. بل هو بذخ و إسراف ..
و لن نرى خطوة تقدم واحدة طالما فينا هذة العادات السيئة ..
لم نسأل أنفسنا يوما .. متى تعلمنا هذا الإسراف ؟!
و لماذا أصبح مبدأنا "أبو بلاش كتر منه" ...
أرى أننا عندما نحافظ على موارد المجتمع .. فإننا نحافظ على أنفسنا أولا ..
و نحاول أن نقتصد ..
فى وقت بلاد كثيرة مسلمة لا تستطيع الحصول على كسرة الخبز ..
لماذا لم نحاول أن نبدأ بداية أخرى ..
تعالى هات إيدك .. تعالى ..
هنتكلم بعيد عن المواضيع المكتوبه و المقالات الرتيبة ، و الكلام الذى كثر سماعه ..
و هنبدأ بشكل فعلي في حل أصغر التفاصيل لأنها هى التى تشكل حياتنا ..
خلاااااااااااص كفاية كلام ... و يلا نبدأ ...
تابع معنا باقي السلسلة
http://www.ale3laniah.com/article-756.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ale3laniah.com
amaaar
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 17
العمر : 41
السٌّمعَة : 0
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: المرتب الشهري   الأحد مارس 22, 2009 12:45 pm

معظمنا فى بلداننا العربية يحصل على مرتبه شهريا و هناك بعض الفئات العمالية البسيطة تحصل على المرتب بشكل أسبوعي و هو ما يسمى أجرة العامل
فأيا كانت التسمية..
هل تتذكر لحظة حصولك على المرتب الشهري؟!
إنها لحظة صعبة لأن كثيرا منا لا يريدون تذكرها، خاصة الذين يقطنون في العالم الثالث، ويكافحون التضخم..
مع الحصول على المرتب تبدأ استعدادات صارمة لإعداد ميزانية الشهر
التي تشمل حصرا شاملا بالنفقات والإيرادات..
ويقاس النجاح بمدى قدرة ربّ وربة الأسرة على عدم ظهور عجز
قد يضطرهما إلى الاقتراض، سواء من الأهل أو الجيران،
مثلما تلجأ الدول إلى المؤسسات الدولية المانحة.. مع الفارق أنه لا توجد هنا شروط سياسية أو اقتصادية تفرض على المقترضين.
لذلك فقد قرأت عن عشر خطط لتوفير المرتب الشهري ..سأطرحها عليكم
لأنى أنا شخصيا إستفدت منها كثيرا ..

الخطة الأولى : الصدقة
كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ما نقص مال من صدقة بل تزده بل تزده بل تزده
وذلك بطريقة الاستقطاع الشهري فتستقطع من راتبك لحساب أحد أقاربك المحتاجين فترسل له شهريا 5* من راتبك ،
و إن لم تجد فتستقطع ذلك لأحد الجمعيات الخيرية …
وستجد أثر ذلك بإذن الله ببركة في مالك حيث أن الصدقة تجنبك كثيراً من أقدار الله المؤلمة التي تأكل كثيراً من راتبك
كمرضك ومرض أهلك . قال صلى الله عليه وسلم داووا مرضاكم بالصدقة

الخطة الثانية : تخلص من الديون
لقد استعاذ الرسول صلى الله عليه وسلم من غلبة الدين وقهر الرجال فاحرص أن تفر من الدين فرارك من الأسد ..
اجلس مع نفسك و احسب ديونك و اكتبها في سجل خاص ، وكلما توفر عندك مبلغ سدد غريمك ولا تؤخره .
لو كان الدين هيناً لغفره الله للشهيد ، في الحديث يغفر للشهيد كل ذنوبه إلا الدين .

الخطة الثالثة : اصرف نصف راتبك وادخر النصف الآخر
افتح حساباً آخر في بنكك وحول له كل شهر 50* أو 40* من مرتبك . فإن لم تستطع فابدأ بالتدرج 10* ثم 15* في
الستة أشهر التالية ثم 20 * وهكذا حتى تصل لهدفك وهو ادخار نصف دخلك الشهري .

الخطة الرابعة : إذا اشتهيت شراء شئ فأجله أسبوعاً أو شهراً
وذلك لأن النفس البشرية كالطفل إن رغب بشئ يريد الحصول عليه آنياً ، ولكن إن أخرت الشراء لشهر ستجد أن الرغبة قد خفت أو زالت .
وقد ورد أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لجابر لما رأى معه لحماً : ما هذا يا جابر ؟ فقال جابر : اشتهيت لحماً فاشتريته .
فقال عمر : أوكلما اشتهيت اشتريت ؟؟!! ..

الخطة الخامسة : اجعل لزوجتك مصروفاً ثابتاً
فإن سحبها على المفتوح يؤدي لتآكل أموالك وأنت لا تدري …
أعطها مبلغاً ثابتاً يكفيها شهرياً وأعلمها أن هذا راتبها تلبس منه و تتزين منه
وتهدي وتتصدق منه .
علمها الاقتصاد و التوفير بهذه الطريقة ..
إن طلبت منك زيادة في شهر فأخبرها أن لا مانع أن أقدم لك مصروف الشهر القادم
أو جزء منه . .
ومع الوقت سترتاح أنت من المطالبات المتكررة ، و ترتاح هي من مطالبتك في كل مناسبة . ولا تنس أن تزيد مصروف رمضان ، ولا تنس أيضاً أن تزيد لها مصروفها مع كل زيادة في راتبك بنفس نسبة الزيادة براتبك . فقد قال
الرسول صلى الله عليه وسلم خيركم خيركم لأهله

الخطة السادسة : أسكن في بيت يناسب دخلك
المنزل الكبير يكلف أكثر فأرضه أغلى وبناءه أكثر تكلفة وحين تسكنه ،
يكلف كهرباء أكثر ويحتاج إلى خادمة أو خادمتين لتنظيفه ،
وهذا كله يأكل راتبك الشهري ويجعلك أسيراً لهذه المصاريف .
الحل : انتقل لمنزل أصغر يجمعكك أنت وأبناءك فتعيش وإياهم متقاربين،يرى بعضكم بعضاً ويسمع بعضكم صوت بعض بدل المنزل الكبير الذي يعيش كل ولد في غرفة خاصة لها حمّامها لا تراهم إلا لماماً ، فتفقد التواصل مع أهل بيتك وتفقد مدخراتك وتعيش مدة طويلة تسدد قسطاً يلتهم معظم مرتبك الشهري بسبب هذا البيت الكبير ..
وأهمس بأذنك : حينما تغلق الأبواب تتساوى الأحياء !
فلا فرق بين من يعيش في شمال المدينة أو جنوبها حينما يغلق الجميع أبواب البيت عليهم . حينما تقتنع بذلك ستتخلى عن الشراء في الأحياء الفخمة ..
فسعر الأرض فيها يعادل سعر منزل صغير في حي متوسط ..

الخطة السابعة : لا تشتري سيارة جديدة
تفقد السيارة ما يقارب 10* من قيمتها يوم خروجها من المعرض .
وتفقد السيارة من 30* إلى 40 * من قيمتها خلال سنتين .
وكل هذا الانخفاض في قيمتها هو ما ستخسره من راتبك لو أنك اشتريتها جديدة ..
إذاً اشترها وقد مضى عليها موديل أو موديلين ستجد أنك وفرت مبلغاً من المال
أنت أحوج إليه من وكيل تويوتا !!
همسة : تنخفض قيمة السيارة المستعملة بشكل كبير
لما يصدر شكل جديد من الموديل الجديد ،
هنا فرصة جميلة بالنسبة لك لتحضى بسيارة قد فقدت نسبة كبيرة من قيمتها ..
ولا يغرك نظرة الناس فإنهم لن يفيدوك حينما ينفد راتبك في منتصف الشهر
و لديك سيارة من الشكل الجديد ..!

الخطة الثامنة : لا تتنزه في السوق ولا تدخل السوبرماركت إلا بقائمة للمشتريات
ولا تدخله وأنت جائع !
النزهة لها أماكن كثيرة يمكن أن تستمتع فيها أنت وعائلتك ، لكن السوق ليس أحدها ..
خاصة إذا كنت ممن يتسائل عن سبب نفاد مرتبه في منتصف الشهر ..
واجعل زوجتك تكتب لك قائمة بمشتريات البيت ولا تحد عنها ،
وقاوم رغبتك بشراء أي شئ لم تكتبه لك .
تتنافس الشركات في وضع بضاعتها في ستاندات العرض الأمامية
و هذا لتصطاد الزبائن القادمين بلا قائمة مشتريات ..
لذا كن فطناً ولا تسمح لهم في مشاركتك في رزق أبناءك .

الخطة التاسعة : لا تشتري شيئاً إلا نقداً
ابتعد عن جحيم التقسيط فلقد أهلك أمماً ونحن على طريقهم …
ولا تغرك الدعايات الجذابة المغرية ..
فإن قررت شراء شئ فعود نفسك أن توفر له حتى تكتمل قيمته ..
و لا تكن صيداً سهلاً لشركات التقسيط ..
همسة : لا ترتكب التقسيط إلا في أمرين : منزلك و مهر زوجتك ..
الخطة العاشرة : جد لك دخلاً آخر
ابحث عن عمل مسائي أو عمل حر لتدعم دخلك الشهري ..
ولكن تجنب المغامرات التجارية غير المحسوبة كالمضاربة في سوق الأسهم
و الاستثمار في الشركات التي توزع أرباحاً فاحشة
فكلها تأكل مدخراتك كما تأكل النار الهشيم ..
فما رأيك تعالى نجرب و لن نخسر شيئا .. نحاول ..
لنرى إذا كنا قادرين على عدم الإسراف و التخبط الذى يحدث شهريا أم لا ..

تابع معنا فللحديث بقية ...
http://www.ale3laniah.com/article-765.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ale3laniah.com
amaaar
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 17
العمر : 41
السٌّمعَة : 0
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دعوة للتغيير   السبت أبريل 11, 2009 8:03 pm

إزاي نعمل شوبينج
بدأ الشهر بالفعل، و لم يكن العقل قادرا على استيعاب نصائح اساتذة الإقتصاد ، و الأرقام و النسب ، و أكيد في الماضي أجدادنا
لم يكونوا على درايه بتلك الأمور و لا حتى التفكير في اللجوء إليها .
تمام ، بس كانت الحياة أبسط و أسهل ، طيب لماذا لم نحاول التركيز في كل مرة قررنا فيها الشراء .
بمعنى أن عند قرار الشراء لابد من التروى و عدم الاندفاع و التفكير جيدا في الثوانى القليلة الفاصلة بين قرار الشراء و دفع النقود .
و داوم على سؤال نفسك .. هل هي ضروري ؟ هل أنا محتاجها الأن ؟ .. هل هى نافعة ؟.... حتى تكون هذة الأسئلة شبة دائمة في حياتك اليومية .
و لابد أن نتفق على عدم إستعمال كلمة "إصرف ما في الجيب .. يأتيك ما في الغيب" حتى نستطيع الاستفادة من مرتب الشهر .
طبعا الوقت الحالي هو وقت شراء المستلزمات الشهرية ..
أكيد من أهمها " الطعام" ..
يختلف شراء الطعام الشهري حسب مستوى الأسرة و الزوق و الضرورة التى تختلف من أسرة إلى الأخرى .
لكن احنا هنتكلم على أسرة متوسطة اى بتجمع صفات من الاسرة ذات المستوى الرفيع و الاسرة المتوسطة و ابضا ذات المستوى الضعيف.
ها أنتم مركزين معايا !!!!!
لو افترضنا اننا نزلنا السوق أو السوبر ماركت لشراء الطعام ..
يا ترى هنشترى ايه .. و نترك أيه ؟!!
أكيد لازم يكون أمام أعيننا عدد أفراد الأسرة و لو اعتبرنا انها أسرة متوسطة العدد اربع او خمس أفراد مثلا ، انا مش هتكلم و أقول لازم الا نتعدى عدد كيلوات
معينة و لا نوع الطعام يكون أيه ، لان كل شخص أدرى إذا كان تعدى الخط الأحمر من ناحية الصرف أم لا.
لكن تعالو نتكلم عن ممكن نرتبها إزاى ...
يعنى نعمل خطة في الشراء بحيث لو عندنا أطفال يكون لهم أولويات التغذية السليمة أى هم رقم واحد في الشراء ..
إفطارهم :
الألبان ..
طبعا من أهم المواد الغذائية التى يمكن لنا التركيز على توفيرها . لما ندخل السوبر ماركت لشراء اللبن لابد لنا من التركيز على الأتى :
أولا: إشتري منتج الحليب المصنع ببلدك ..على الأقل تضمن ذكر إسم الله عند حلبه ..و ايضا أرخص سعرا .
ثانيا: تتضمن وصوله لك في وقت قريب .. و ليس مستوردا و قادم إليك من بلاد بعيدة الله أعلم كم من الوقت إستغرق حتى يصل لجوف طفلك.
ثالثا : إشتري اللبن الحليب و ليس المجفف أنتم لا تدرون كمية المواد الحافظة الموجودة داخل الللبن المجفف.
رابعا : يفضل شراء الحليب في عبوات من كرتون أو من البلاستيك غير الشفاف لأن البلاستيك الشفاف يسمح بدخول النور الذي ربما يؤدي الى فساد الحليب.
خامسا : لا تنسوا متابعة تاريخ الصلاحية .
سادسا : إذا قررتي توفير شراء القشطة إزيلوا وجهة الحليب عند غليه و حفظة بمكان خاص في الفريزر سيتكون لديكم مرة بعد مرة و لا تحتاجون لشرائها بل تصلح لعمل الزبد عند زوبانها بعد ذلك
فكأنك وفرت و عملت إعادة تصنيع لمادة موجودة اساسا بالبيت و شرائها بالخاج مكلف .
الأجبان
عند شراء الأجبان لك و لأطفالك ركز على الأتي ..
أولا : أهم شئ يجب التاكد من التاريخ وان تكون موضوعة في واجهة مبردة ضمن الحرارة القانونية وإلا سوف تتدهور حالتها من لون الإصفرار و ظهور العفن و الطعم الحامض .
ثانيا : أبعدوا عن الأجبان المطبوخة لانها غير صحية للأطفال ..
ثالثا : يا ريت نبعد عن الأجبان المستوردة من البلاد الأوروبية
لانها فعلا باهظة الثمن و غير صحية .
اللحوم
دائما اللحوم المفيدة للاطفال هي لحوم الدجاج و الأرانب و الأسماك فهى لينة و خفيفة و مفيدة و أبعدى عن اللحوم المصنعة مثل اللانشون و البسطرمة و جميع اللحوم
المنكهة الغير مطبوخة
ملحوظة : في المنزل يمكننا عمل أشكال من اللحوم لأطفالنا مثل ما تباع بالخارج بمعنى أن أسرار الصناعة و الأكياس المزركشة يمكن لسيدة المنزل ببعض من الوقت
و التمرس أنها تقوم بخلى الدجاج و بدل ما نشترى الكيلو بـ30 ج أشتري دجاجة و أقوم بخلى صدورها و عمله "بانية" هيكون عندي حوالى نصف كيلو أى 15ج
دة غير نصف الدجاجة الأخر
و أيضا يمكننا شراء "دبابيس الدجاج" و عمل الخلطات المنزلية التى تضاهى كنتاكي و غيرها ، و أكيد هيكون دة أوفر و أضمن لانه داخل البيت بدون مواد حافظة .
و ايضا الأسماك أشتري أنت الأسماك و قم بتقطيعها بدلا من شرائها مجهزة بضعف ثمنها ، الفرق فقط هو بذل بعض المجهود الضئيل لكن فرق المبلغ كبير فى التوفير.
الحبوب
الحبوب ضرورية للأطفال جدا ، لكن كم علبة كورن فليكس و مثيلاتها نشتريها شهريا ؟!!
غيرأنها حبوب مصنعة بل أمريكا بلد الصنع منعت دخولها إلى أطفالها بسبب إكتشافها أنها مسببة لمرض السرطان ، و طبعا السوق العربي هو المنفذ لبيع تلك المنتجات
و أطفالنا هم حقل التجارب لهم ..
فضع نقودك في المفيد لك و لاولادك إشترى الحبوب الواضحة و قم بطهيها منزليا و لا تلجا إلى العبوات الجاهزة فهي أغلى و غير مضمونه
الفواكهة
إشتري الفواكهة الطازجة و الغير معلبة هي أوفر سعرا و أضمن على الصحة و قومي سيدتى بعمل العصير لأولادك منزليا و لا تشترى علب العصائر الجاهزة ذات المواد الحافظة و الألوان و النكهات الصناعية
فأنتم لا تعلمون مدى تأثيرها على أطفالكم .
لحام الرصاص المستخدم على اوعية العصير قد تحتوي على كمية رصاص أعلى من الحد الآمن فاحزروا ما تصنعونه بأيديكم أأمن .
الخضار
إشتري الخضار الطازج من السوق و قومى بغسلة و تقطيعة و عملية حفظة فى الفريز دة هيوفر معاك أكثر من نصف الثمن .
و بالنسبة لباقى مستلزمات الطعام لباقى أفراد الأسرة ..
ركز على الأساسيات من اللحوم الحمراء و البيضاء و الخضروات و الفاكهة و منتجات الألبان و الحبوب و حاول تقليل المنتجات المصنعة مثل البرجر و السوسيس و الهوت دوج
و كل الللحوم المغطاه بتتبيلات و نكهات لانها تخبىء لك تحتها ما لا يحمد عقباه .
حاول الا تسرف فى شراء المياة الغازية ..فهى غير مفيدة بل تجرك إلى صرف جزء من مرتبك فى مادة تؤذيك و تؤذى جيبك .
لا تنسى شراء باقة وروود صغيرة لزوجتك قبل مغادرتك السوبر ماركت فمرة كل شهر ليست إصرافا

المصدر :http://www.ale3laniah.com/article-796.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ale3laniah.com
amaaar
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 17
العمر : 41
السٌّمعَة : 0
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: لماذا نوفر ؟!   الأربعاء أبريل 29, 2009 12:33 am

هل تعمقنا لحظة في التفكير مع أنفسنا و سألناها لماذا نجهد أنفسنا و نبذل كل هذا العناء،
لكي نوفر
و نحن حتى لا نعرف النتيجة إذا كنا ناجحين أم لم نأتى بثمار هذا المجهود !!
فالمعروف أن أصحاب الدخول العالية هم فقط من يفرض عليهم مبدأ التوفير
لأنى مثل ما قرأت أن
"كلما زاد دخل الفرد كلما زادت مدخراته بطبيعة الحال او الفائض لديه بمعنى أدق " و لكن في
الحقيقة أن أصحاب الدخول البسيطة هم أولى الناس بتطبيق مبدأ التوفير.
حيث أن صاحب الدخل المنخفض عليه أن لي أن أدخر لأغير من دخله مستقبلا وليتغير تبعا
له المستوى المعيشي الذي احياه ولو على المدي البعيد .. إن كنت في مستوى معين الآن فهذا ليس شرطا ان ابقى كذلك إلى ما لا نهاية ..
وكما يحدث أن شخص ولد ليعيش في مستوى عالي وفوجيء ان الظروف تغيرت وتدنى مستواه إلى آخر فسيحدث أيضا ان نفس هذا الشخص الذي يعيش الآن في مستوى اقل
يستطيع أن يغير ظروفه ليصبح غدا في مستوى ربما اعلى مما كان عليه حين ولد .. هذه هي القاعده ببساطة ..
بطبيعة الحال لابد لى من التوفير إذا كنت ميسورة الحال أم لا ، فالتوفير مطلوب سواء احتجنا او لم نحتج .. فأموالنا امانة سنسأل عنها يوم القيامة ..
كما اننا لا نضمن ابدا أن يستمر الحال هو الحال .. ان كان المستقبل غامضا بالنسبة لنا فلا أقل ان نعد له العده فإن جاء كما نريد فخير وبركه وإن لم يكن لا قدر الله فسنكون مستعدين ..
ساذكر لكم قصة بنت من البنات عادية جدا و لا تتميز عن غيرها فى المستوى ، بل كانت من أسرة
متوسطة الحال ، كافح عائل الأسرة لسنوات كي يدبر نقودا لتوفير مدارس تعلم اللغة لكى يحصلوا
على قدر من التعليم القيم ، و بالرغم من المعناة إلا انه كان يحاول توفير مصروف شهري لها و لأخواتها
لكى تصرف على نفسها منه طول الشهر ، و لكن ظلت البنت تحتفظ بمصروفها الضئيل خشية يحتاجه أبوها أم أمها أخر الشهر
و كان بالفعل نافعا ، و كانا يحتاجانه لشراء أشياء ضرورية للبيت لم يكن لديهم أخر الشهر هذة النقود الصغيرة لشرائها.
و الأن هذة الفتاة كبرت و تزوجت و أصبح لديها مبنى جميلا ملكا لها و لأولادها، و سيارة خاصة بها .
فما كان الوضع لو كانت أنفقت تلك الفتاة مصروفها كله فى الشهر و لا تشعر بمعناة من حولها أو تحاول قدر إستطاعتها
بالمساعدة و لو حتى بمصروفها !!!!!

منقوووول
:المصدر
http://www.ale3laniah.com/article-869.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ale3laniah.com
Yassine
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2673
العمر : 21
علم بلدي :
مزاجي :
السٌّمعَة : 104
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

بطاقة شخصية
نشاط العضو:
50/50  (50/50)

مُساهمةموضوع: رد: دعوة للتغيير   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 6:30 am

شكرا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعوة للتغيير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات Friends :: 

عالم حواء :: منتدى الأسرة و المرأة العام

-
انتقل الى: